• 00201117297272

مركز د/ حلمى سليمان لجراحات التجميل

إزالة الشعر بالليزر والحمل وهل يمكن أن يسبب تشوهات للأجنة ؟

إزالة الشعر بالليزر والحمل وهل يمكن أن يسبب تشوهات للأجنة ؟

  • 2 يونيو, 2022

إزالة الشعر بالليزر والحمل وهل يمكن أن يسبب تشوهات للأجنة ؟

إزالة الشعر بالليزر والحمل علاقة تهم السيدات خلال مرحلة الحمل، خاصة مع زيادة حجم البطن ومواجهة مشكلات في إزالة شعر الساقين والأماكن الحساسة بالطرق التقليدية، ويكون الليزر البديل الأسهل للتخلص من الشعر الزائد، لكن ما هو تأثير هذا الإجراء على الجنين ؟ وهل يعتبر من الخطوات الآمنة التي يمكن أن تجريها المرأة دون قلق أو خوف على الجنين وصحته ؟ كل هذه الأسئلة يجيب عليها التقرير التالي.

إزالة الشعر بالليزر والرضاعة الطبيعية

بعد الولادة تفكر المرأة في التخلص من شعر الجسم الزائد من خلال استخدام الليزر، لكن لا زال القلق يراودها حول تأثير الليزر على حليب الرضاعة.

حيث توجد بعض الخرافات المتعلقة بهذا الأمر والتي تشير إلى أن الليزر يقلل حليب الرضاعة، او أنه يسبب آثارا سلبية على اللبن وبالتالي يتغذى الطفل على لبن ضار بصحته.

لكن كل الدراسات العلمية تؤكد أن كل هذه الآراء لا أساس لها من الصحة، وأن استخدام الليزر لإزالة الشعر إجراء آمن تمامًا خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية.

حيث أن أشعة الليزر تتعامل فقط مع بصيلات الشعر في طبقات الجلد العلوية دون أن يخترق أجهزة الجسم.

كما أنه لا ينتقل للبن الرضاعة ولا يؤثر عليه من قريب أو بعيد، مما يعني أنه يمكن للأم إزالة الشعر بالليزر بحرية خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

هل الليزر يسبب تشوهات للجنين ؟

إزالة الشعر بالليزر والحمل والسؤال المتكرر حول إمكانية التخلص من الشعر الزائد في جسم السيدة الحامل باستخدام الليزر.

بعض الدراسات الأمريكية تشير إلى أن الليزر آمن على الحوامل وأنه يختلف تمامًا عن الأشعة السينية التي تستخدم لتصوير العظام وأعضاء الجسم الداخلية.

ذلك لأن الليزر يتم توجيهه للتعامل مع طبقات  الجلد العُلوية ولا يخترق أجهزة الجسم ولا طبقات الجلد السفلية، وهذا معناه أنها لا تصل للرحم أو المبايض أو للمشيمة.

لكن على الرغم من ذلك إلا أنه توجد دراسات أخرى تنصح بتجنب استخدام الليزر لإزالة الشعر خلال فترة الحمل، وذلك وقاية للجنين من حدوث أي تشوهات.

وكذلك لوقاية الحامل من حدوث أي حساسية حروق في الجلد نتيجة زيادة نسبة هرمونات الجسم التي تتسبب في فرط تصبغ الجلد.

كما أن تأجيل إزالة الشعر بالليزر لما بعد الولادة  أفضل لحالات كثيرة، ذلك لأنه لا يأتي بالنتيجة التي تتمناها السيدة، بسبب زيادة نسب الهرمونات في الجسم وبالتالي يظهر الشعر سريعًا وبشكل كثيف، وقد تحتاج لجلسات أكثر من المعتاد.

لذا فإذا كانت المرأة ترغب في إزالة الشعر من الجسم خلال فترة الحمل، فمن الأفضل استشارة الطبيب ليحدد لها الطريقة التي تناسبها، وذلك حسب كثافة الشعر وكميته والمرحلة التي تمر بها من الحمل، وذلك حفاظًا على صحتها وصحة الجنين.

هل الليزر يمنع الحمل ؟

إزالة الشعر بالليزر والحمل علاقة تسبب الحيرة للمرأة وترتبط كذلك بأسئلة أخرى كثيرة من ضمنها: هل الليزر يسبب تشوهات الجنين ؟  هل يؤثر الليزر على المبايض ؟ وهل يمنع ويعطل حدوث الحمل ؟

الإجابة على هذا الأسئلة أن استخدام الليزر لإزالة الشعر يعتبر إجراء آمن ومُجرب من ملايين النساء، خاصة قبل الزواج.

لذا فإنه لا يؤثر بالسلب في قدرة المرأة على الإنجاب، ذلك لأنه يستهدف طبقة الجلد الخارجية، حيث يتحول الضوء الموجود في الأشعة لطاقة حرارية تعمل على تدمير بُصيلات الشعر مما يعطل نموها بعد ذلك.

هذه البصيلات موجودة تحت سطح الجلد مباشرة، لذا فإن أشعة الليزر لا تصل لأعضاء الجسم الداخلية مثل الرحم والمبايض.

لذا يمكن إزالة الشعر بأمان ودون قلق من منطقة البكيني  لان الليزر ذو تأثير سطحي لا يخترق أي أعضاء داخلية، وبالتالي لا يؤثر سلبًا على قدرة المرأة على الحمل والإنجاب.

إزالة الشعر بالليزر للحامل

إزالة الشعر والحمل علاقة قوية تشير إلى المشكلة التي تعاني منها النساء خلال فترة الحمل، حيث يزداد نمو الشعر بشكل واضح، وذلك نتيجة الزيادة الكبيرة في هرمونات الحمل وبالتالي لا يحدث سقوط للشعيرات بشكل طبيعي.

ذلك نتيجة لتأثير زيادة الهرمونات على دورة نمو الشعر الطبيعية التي تبدأ  بالنمو وتمر بمرحلة راحة وتنتهي بسقوط الشعر ونمو شعر جديد غيره، هذه الدورة تتأثر بالهرمونات، مما يجعل المرأة تعاني من كثافة الشعر خلال فترة حملها.

وبالتالي تبحث عن طريقة للتخلص من المشكلة وتتساءل هل الليزر يسبب تشوهات للجنين ؟ وعن العلاقة بين إزالة الشعر بالليزر والحمل.

يرى الأطباء أنه من الأفضل الانتظار لما بعد الولادة حتى تستقر هرمونات الجسم ويتساقط الشعر الزائد وبالتالي يمكن استخدام الليزر لإزالة الشعر بعد جلسات أقل.

مع العلم أن الجلد خلال فترة الحمل يكون أكثر حساسية وذو لون أغمق من الطبيعي، وبالتالي قد يتسبب الليزر في التحسس، لذا فإن الأمر لا يرتبط فقط بإصابة الجنين بالتشوهات ذلك لأن إزالة الشعر آمن بهذه الطريقة.

لكن من الأفضل الانتظار لمزيد من الاحتياط، وكذلك حتى يحدث استقرار في نسب هرمونات جسم السيدة، ويفضل استشارة الطبيب أولاً ليقدر الموقف ويحدد ما تحتاجه الحالة.

إزالة الشعر بالليزر والحمل

إزالة الشعر بالليزر والحمل هل هو أمر ممكن أن يتم في هذه المرحلة الحرجة من حياة المرأة ؟ السؤال الذي يحتاج لإجابة من طبيب تجميل خبير مثل الدكتور حلمي سليمان الذي يقدم للسيدات الكثير من الاحتياطات والإجراءات للحماية من أي مضاعفات عند القيام بمثل هذه الإجراءات التجميلية.

والسؤال الآن .. هل الليزر يسبب تشوهات للجنين ؟ هذا السؤال الهام تسأله الحامل والتي تسعى للتخلص من الشعر الزائد والذي تزيد كثافته ونموه مع التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل.

ترى بعض الآراء إلى أنه من الإجراءات الآمنة والتي يمكن أن تتم دون قلق، حيث أن أشعة الليزر لا تخترق الجلد ولا تصل للمشيمة، وبالتالي لا تؤثر بالسلب على الجنين.

لكن تعود آراء أخرى وترى أنه يجب تأجيل هذا الإجراء لما بعد الولادة، وذلك لأنه لا يوجد دراسات تؤكد سلامة هذا الإجراء وأمانه.

 لذا لا يسمح الكثير من الأطباء بإجراء إزالة للشعر باستخدام الليزر خلال فترة الحمل وضرورة الانتظار لما بعد الولادة ومعرفة بعض خطوات قبل إزالة الشعر بالليزر، وذلك لعدة أسباب:

  • قلة الدراسات العلمية التي تؤكد أمان استخدام الليزر لإزالة الشعر ووفوائد ازالة شعر الوجه بالليزر خلال فترة الحمل.
  • يفضل الانتظار حتى تعود الهرمونات لحالتها الطبيعية، وبالتالي يعود النمو الطبيعي للشعر.
  • يمكن أن يتسبب الليزر في حدوث تصبغات جلدية وغمقان للون البشرة خلال فترة الحمل أو عند شد الوجه بالليزر.
  • قد تعاني المرأة من الحساسية والالتهابات.
  • الهرمونات التي يفرزها الجسم خلال فترة الحمل تتسبب في تأخير سقوط الشعر أثناء عملية الإزالة، وبالتالي فإن فعالية الليزر تقل بشكل كبير، مما يزيد من عدد الجلسات.
  • إذا كانت الحامل تعاني من زيادة نمو الشعر خلال فترة الحمل فقط، فهذا معناه أنها مشكلة مؤقتة وبالتالي فهي ليست بحاجة لليزر، لأنه بعد الولادة ستعود لحالتها الطبيعية.
  • يخشى الأطباء أن يتسبب الليزر في تشوهات للجنين، وبالتالي فمن الأفضل التمهل.

اضرار ازالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر والحمل وهل الليزر يسبب تشوهات للجنين ؟ علاقة تشير إلى بعض الأضرار التي قد تعاني منها الحامل والجنين، وذلك على الرغم من أمان إزالة الشعر بالليزر بشكل عام.

وحتى يظل الإجراء آمنًا لابد أن يتم في مكان معروف وعلى يد طبيب خبير ويتمتع بسمعة حسنة، وذلك لتجنب الأعراض الجانبية والمضاعفات.

حيث أن الليزر لإزالة الشعر يعتبر أكثر الطرق الآمنة لإزالة الشعر في الظروف العادية، ولا يتوقع أن يسبب مضاعفات أو آلام.

 كما أنه يمكن استخدامه في أي مكان بالجسم، اليدين والوجه والقدمين والمناطق الحساسة، وينتج عنه نتائج رائعة.

لا يسبب احمرار أو حساسية وتورم في الجلد، وإذا حدث ذلك يكون لفترة محدودة وتختفي سريعًا مع استخدام بعض الكريمات المرطبة التي ينصح بها الطبيب.

 لذا فإن الليزر وسيلة آمنة بشرط أن يجريها طبيب تجميل خبير وماهر، حتى يتمكن من استخدامه بطريقة صحيحة ويقوم بتوجيه الأشعة على المكان الصحيح وبالقدر المناسب دون زيادة بأعلى دقة.

هل نتائج ازالة الشعر بالليزر دائمة ؟

إزالة الشعر بالليزر والحمل هذه العلاقة الشائكة تشير إلى الكثير من الأمور الخاصة بهذه التقنية المتطورة في التخلص من الشعر الزائد، خاصة ما يتعلق بدوام النتيجة التي يتم التوصل إليها.

تؤكد التجارب إلى أنه الليزر يوفر نتيجة ممتازة ونعومة مذهلة للجلد ونضارة تستمر لفترة طويلة، يمكن للمرأة الاستمتاع بالنعومة الفائقة مع نمو الشعر ببطء شديد بعد هذا الإجراء، وبالتالي تبقى البشرة ناعمة لفترة أطول مقارنة بالطرق التقليدية المتعارف عليها.

لكن هذه النتيجة الرائعة لا تعني أن الشعر يختفي للأبد وأنه سوف لا يظهر مجدداً، لكنه يعود للظهور ولكن بكثافة أقل بكثير.

علاوة على أنه يمكن الشعور بنتيجة الإزالة بعد أول جلسة، حيث تلاحظين النتيجة المبهرة مباشرة، بعدها يقل ظهور الشعر بشكل تدريجي وبكثافة أقل بنسبة تتراوح بين 10 % و 25 %.

 لذا فإن النتائج التي يمكن الحصول عليها ممتازة للغاية ذلك بشرط اختيار طبيب متميز، والالتزام بكافة تعليماته وبمواعيد جلسات الليزر التي يتم تحديدها وذلك بدقة كبيرة.

أسعار إزالة الشعر بالليزر

التكلفة التي يتم تحملها نظير استخدام الليزر لإزالة الشعر ليس لها رقم ثابت ومحدد، فالأسعار تختلف من دولة لأخرى ومن مكان لآخر ومن شخص لآخر، والعوامل المؤثرة في ذلك كما يلي:

  • الأتعاب التي يحصل عليها طبيب التجميل، والتي يحكمها الدرجة العلمية والخبرة والعمارة.
  • التقنية المستخدمة والأجهزة التي توفرها عيادة التجميل.
  • مساحة المكان الذي يحتاج للتعامل معه باستخدام أشعة الليزر.
  • عدد النبضات التي تحتاجها المنطقة، لأن العدد يقل مع التقدم في التعامل والجلسات وبالتالي تنخفض التكلفة.
  • عدد الجلسات التي تحتاجها الحالة.

إزالة الشعر بالليزر أمر يحتاج لاستشارة كل من طبيب التجميل المتخصص والطبيب المتابع للحمل، وذلك حتى يتم اتخاذ قراراً ثنائيًا يصب في مصلحة الأم والجنين وأيضا للإجابة عن سؤال هل تقنيات الليزر للجسم تزيل الشعر من الجسم نهائيا؟، ذلك لأنها بالطبع تريد الحفاظ على جمالها خلال فترة الحمل وإزالة الشعر أو زرع الشعر الذي ينتج عن اضطراب هرمونات الجسم في هذه الفترة، وفي نفس الوقت تحافظ على صحة الجنين.

لمزيد من الخدمات التجميلية اقرأ الحمل وتقشير البشرة وتقنيات زراعة الشعر ومواصفات وعروض مركز ازالة الشعر بالليزر مع مركز دكتور حلمي سليمان

تواصل الآن مع دكتور حلمي سليمان

يمكن الاتصال بعيادات دكتور حلمي سليمان استشاري جراحة التجميل عبر الوسائل التالية:

 أولاً: عيادة مصر الجديدة

  • العنوان: ١٠٥ شارع النزهة، ميدان تريومف، مصر الجديدة، القاهرة، مصر.
  • الهاتف: 00201200076864 أو 00201117297272
  • مواعيد العيادة: الأحد, الثلاثاء, الخميس من الساعة 6:00 م حتى 10:00 م.

ثانيًا: عيادة مدينة نصر

  • العنوان: 2٦ شارع نور الدين بهجت، امتداد مكرم عبيد, مدينة نصر, القاهرة، مصر.
  • الهاتف: 00201200076864 أو 00201117297272
  • مواعيد العيادة: السبت، الاثنين، الأربعاء من الساعة 6:00 حتى 10:00 م.

ويمكن إرسال رسالة للدكتور تتضمن الشكوى والاستشارة من خلال ملء النموذج المتاح عبر هذا الرابط من هنا.