• 00201117297272

مركز د/ حلمى سليمان لجراحات التجميل

عيوب خلقية في الاطفال اعرف أنواعها وأسبابها وطرق التشخيص

عيوب خلقية في الاطفال اعرف أنواعها وأسبابها وطرق التشخيص

  • 3 يونيو, 2022

عيوب خلقية في الاطفال لها تفريعات وأشكال كثيرة، يجمعها أنها تسبب مشكلات صحية ونفسية قوية للصغار، خاصة تلك التي تتعلق بالشكل الخارجي وتعرض الطفل للتنمر من المحيطين، كما توجد بعض العيوب التي تؤثر على الأداء الحركي والوظيفي لأعضاء الجسم، من أبرزها الشفة الأرنبية والوحمات الدموية ومشكلة الإحليل السفلي والأذن الخفاشية.

عيوب خلقية في الاطفال هي مشكلات يولد بها الطفل وتؤثر على الشكل الخارجي وقد تؤثر أيضًا على صحة الصغير، وبالتالي تحتاج للتدخل الجراحي للتعامل مع المشكلة لإصلاح العيب وبالتالي يتمكن الطفل من ممارسة حياته بعد ذلك بشكل طبيعي بدون عقبات، المهم أن يتم الفحص والتشخيص مبكراً عن طريق الطبيب، ليتم التعامل مع المشكلة وعلاجها بشكل صحيح.

تشخيص العيوب الخلقية

وجود عيوب خلقية في الاطفال لا يسبب أي أعراض على الأم خلال فترة الحمل، كما أن أغلبها لا يظهر في السونار، لذا فإن تشخيصها يحتاج إلى بعض الإجراءات الخاصة ومن ضمنها ما يلي:

  • الحصول على عينة من المشيمة الخاصة بالجنين وتحليلها.
  • بزل السلى، ويستخدم لتشخيص أي تشوهات في كروموسومات الجنين.
  • إجراء فحوصات دم معينة في أوقات محددة من الحمل حسب تعليمات الطبيب.
  • إجراء فحص سريري للطفل بعد ولادته مباشرة للكشف عن أي عيوب خلقية يعاني منها.
  • إجراء فحص للدم للمولود بعد الولادة؟
  • الكشف عن عملية إنتاج الهرمونات والتمثيل الغذائي للطفل.
  • تصوير الجنين بطرق متخصصة مثل الأشعة الرباعية.
  • فحص الجنين باستخدام التردد المغناطيسي.

هل التشوهات الخلقية وراثية ؟

عيوب خلقية في الاطفال تنتج عن عدة أسباب من أهمها وأكثرها شهرة هي الوراثة والمشكلات الجينية.

ذلك لأن الجينات تلعب دورًا مهمًا في  حدوث العديد من التشوهات والعيوب  الخلقية  عند الأجنة، لأن انتقال الجينات الموروثة من الأبوين تتسبب في الكثير من المشكلات، كما  قد تحدث المشكلة عن حدوث تغيرات مفاجئة في الجينات، وهذا ما يمسي  بالطفرات.

عيوب خلقية في الاطفال

عيوب خلقية في الاطفال تتضمن مجموعة من المشكلات التي يتعرض لها الأطفال وتظهر بعد الولادة، حيث يعاني المولود من بعض العلامات التي تحتاج للمسات طبيب التجميل حتى يعيش الطفل حياة طبيعية دون أن يشكو من أي أزمة سواء على مستوى الشكل الخارجي أو الأداء الوظيفي لأعضاء جسمه.

والعيوب الخلقية تشير لوجود عجز في عضو من أعضاء الجسم يمنعه من أداء وظيفته بشكل طبيعي، أو وجود مشكلة تسبب تشوه في عضو معين وشكله الخارجي.

ويتعرض الأطفال المواليد لهذه المشكلات بنسبة كبيرة ولأسباب كثيرة بعضها جيني ووراثي وبعضها الأخر بيئي.

أكثر العيوب الخلقية والتشوهات تحدث خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، ونسبة الحدوث تتراوح بين 1 وحتى 3 %، وتتضمن عيوب في أعضاء ووظائف الجسم أو العيوب الشكلية أو الاثنين معًا.

كما قد يعاني المولود من العيوب الخلقية المنفردة التي تصيب الطفل السليم لكنه يعاني من عيب خلقي واحد فقط، كما هو الحال في الشفة الأرنبية.

وقد يكون المولود يعاني من عيوب خلقية متعددة في نفس الوقت، وهذه الحالة تسمى بالمتلازمة.

في كل الأحوال يحتاج الطفل للمتابعة منذ فترة الحمل وحتى بعد الولادة، وذلك للكشف عن أي مشكلات يعاني منها وتشخيصها وعلاجها على الفور لحمايته من أي مضاعفات في المستقبل.

أنواع التشوهات الخلقية عند الأطفال

توجد مجموعة من العيوب الخلقية التي يمكن لجراح التجميل التعامل معها، والتي تحدث في عدم أماكن بالجسم، وأنواعها كالتالي:

  • ترميم الأذن، من أهم المشكلات التي يعاني منها المواليد، وتنتج عن عدم اكتمال تكون إحدى أو كلتا الأذنين.
  • مشكلة التصاق أصابع اليد.
  • مشكلة الإحليل السفلي وعيوب مجرى البول.
  • الوحمات الدموية.
  • علاج الشفة الأرنبية وتكلفتها.

مشكلة الشفة الأرنبية

عند الحديث عن عيوب خلقية في الاطفال فإن مشكلة الحنك المشقوق والشفة الأرنبية والأذن الخفاشية عند الأطفال تعتبر من أكثر المشكلات الخلقية شيوعًا، حيث تصيب مولود من بين كل 600 طفل.

تحدث هذه المشكلة بسبب عدم الالتحام الصحيح للنسيج الذي يشكل الشفة العليا والفم قبل عملية الولادة، بحيث يترك فتحة للممرات الأنفية.

ويحدث ذلك بسب عدة عوامل، من أهمها المشكلات الوراثية والجينية، أو بسبب الظروف البيئية التي تعرضت لها الأم أثناء فترة الحمل مثل تناول بعض الأدوية أو التعرض للتلوث والإشعاع أو التغذية الخاطئة، كما تنتج عن وجود عيوب في الأنبوب العصبي.

أسباب العيوب الخلقية عند الأطفال

عند الحديث عن عيوب خلقية في الاطفال فإن الأمر يحتاج للبحث عن أسباب هذه العيوب مثل الاذن الخفاشية عند الاطفال وغيرها، والتي تشير للكثير من العوامل المحفزة لحدوثها، ومنها ما يلي:

  • العوامل الوراثية: حيث أن الجينات الوراثية لها دور كبير في حدوث العيوب والتشوهات الخلقية، والتي تحدث بسبب تغيرات مفاجئة أو طفرات بالجينات الوراثية.
  • الأسباب البيئية: تتعلق بتعرض الأم لمؤثرات خارجية خلال فترة الحمل، مثل المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية والدخان والعوادم والإشعاع والكحوليات.
  • الأدوية: يمكن أن يسب تناول الأم لعض الأدوية خلال فترة الحمل في حدوث التشوهات الخلقية عند الأجنة.
  • الأمراض والالتهابات: إصابة الأم ببعض الأمراض خلال فترة الحمل من ضمن عوامل تعرض الطفل للتشوهات، مثل الحصبة الألمانية والزهري والجدري المائي، وفيروس زيكا.
  • النظام الغذائي للأم: حيث أن حرمان الأم من بعض العناصر الغذائية والفيتامينات يمكن أن يتسبب في إصابة المولود بالتشوهات، خاصة ما يتعلق بنقص حمض الفوليك الذي يؤدي إلى عيوب في الأنبوب العصبي.
  • المتابعة الدورية: إهمال الأم للمتابعة الدورية للحمل يمكن أن يكون سبب في عدم اكتشاف التشوهات مبكراً، كما يحرم الأم من النصائح التي قد تحمي الجنين من العيوب الخلقية.
  • عمر الأم: تشير الدراسات إلى أن العيوب الخلقية تزيد لدى الأمهات الأكبر من 35 سنة، مما يستلزم متابعة الجمل من البداية للوقاية من حدوث أي مشكلات.
  • التاريخ المرضي للأم: تزيد المشكلة عند الأمهات المصابات بمشكلات صحية أو تعرضن من قبل لحالات الإجهاض المتكرر.
  • الولادات السابقة: إنجاب الأم لأطفال لديهم مشكلات خلقية وجينية، يرفع من احتمال إنجاب أطفال يعانون من مشكلات مماثلة بعد ذلك.

تشخيص العيوب الخلقية

إن تشخيص أي عيوب خلقية في الأطفال يمكن أن يكون قبل الولادة، وذلك من خلال إجراء عدة فحوصات طبية.

من ضمنها الأشعة رباعية الأبعاد التي تكشف عن أي مشكلات تظهر لدى الجنين.

كما يمكن إجراء اختبارات الدم للأم للكشف عن بروتين معين يظهر في حلة إصابة الطفل بالتشوهات.

أو الحصول على عينة من السائل الأمينوسي المحيط بالجنين أو المشيمة وتحليلها للكشف عن أي عيوب أو مشكلات.

أما بعد الولادة فإن الفحص السريري للمولود بعد الولادة عن طريق طبيب الأطفال، يمكن من خلاله تشخيص أي مشكلات يعاني منها الطفل، كما يتم إجراء تحليل الدم للمولود للكشف عن بعض المشكلات التي يمكن أن يعاني منها.

عيوب خلقية في الاطفال تصيب المواليد ويمكن التعامل معها عن طريق جراح التجميل، من أشهرها الشفة الأرنبية، مشكلات الأصابع والأذن، والوحمات الدموية وعيوب مجرى البول والإحليل السفلي، الأذن الخفاشية عند الاطفال جميعها مشكلات تحتاج للمسات جراح التجميل الذي ينهي معاناة الطفل ويعيده لمسار الصحيح والشكل الطبيعي والكثير من الجراحات مع دكتور حلمي سليمان مثل تضخم الثدي عند الرجال وجراحات الوجه التجميلية وصنفرة الجلد وزرع الشعر، التقشير العميق للبشرة المهم أن يتم تشخيص المشكلة والتعامل معها مبكراً خلال فترة الطفولة.

تواصل الآن مع دكتور حلمي سليمان

يمكن الاتصال بعيادات دكتور حلمي سليمان استشاري جراحة التجميل عبر الوسائل التالية:

 أولاً: عيادة مصر الجديدة

  • العنوان: ١٠٥ شارع النزهة، ميدان تريومف، مصر الجديدة، القاهرة، مصر.
  • الهاتف: 00201200076864 أو 00201117297272
  • مواعيد العيادة: الأحد, الثلاثاء, الخميس من الساعة 6:00 م حتي 10:00 م.

ثانيًا: عيادة مدينة نصر

  • العنوان: 2٦ شارع نور الدين بهجت، امتداد مكرم عبيد, مدينة نصر, القاهرة، مصر.
  • الهاتف: 00201200076864 أو 00201117297272
  • مواعيد العيادة: السبت، الاثنين، الأربعاء من الساعة 6:00 حتى 10:00 م.

ويمكن إرسال رسالة للدكتور تتضمن الشكوى والاستشارة من خلال ملء النموذج المتاح عبر هذا الرابط من هنا.